= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
الدولار الأمريكي في خطر، والسبب الفيدرالي

 بدأ الصعود القوي للدولار في الإنكسار مؤخرًا مع تتزايد احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتجميد مهمة رفع أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة مرجحة للتجارة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.30٪ إلى 101.79

وصرحت آي إن جي في مذكرة أنه: "عندما يتعلق الأمر بالولايات المتحدة، فإن فكرة توقف الاحتياطي الفيدرالي عن التشديد في الصيف تكتسب القليل من الزخم".

 

في هذه الأثناء قام أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي، ومن بينهم رئيس مجلس الإدارة جيروم باول، بإطلاق الإشارة لرفع سعر الفائدة مرتين بمقدار 50 نقطة أساس في الاجتماعين المقبلين اللذين سيوفران للبنك المركزي فرصة لالتقاط الأنفاس لإعادة تقييم خطر ترسخ خطر التضخم.

كان رافائيل بوستيك، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، آخر عضو في مجلس الاحتياطي الفيدرالي يدعم فكرة "توقف" الاحتياطي الفيدرالي عن رفع في وقت لاحق من هذا العام.

وصرح بوستيك للصحفيين يوم الاثنين عقب خطاب ألقاه أمام نادي روتاري في أتلانتا أنه: "لدي وجهة نظر أساسية حيث أعتقد أن التوقف في سبتمبر قد يكون منطقيًا".

وجاءت التصريحات في أعقاب ذكر آي إن جي في مذكرتها أن إستر جورج، رئيس بنك كانساس الفيدرالي وهو من المتشددين السابقين، والذي بدأ يوم الإثنين "يدعم وجهة النظر القائلة بأن الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يعيد تقييم الوضع بعد زيادات قدرها 50 نقطة أساس في شهري يونيو ويوليو".

وتسببت توقعات التباطؤ برفع أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي في الإضرار بعوائد سندات الخزانة لأجل عامين، والتي تعتبر حساسة لارتفاع أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما أجبر الدولار على كبح تقدمه.

في حين أن الاستقرار في أسواق أسعار الفائدة الأمريكية "يمكن أن يبدأ في رؤية مستويات منخفضة من التقلب بشكل مؤقت"، كانت آي إن جي سريعةً في التحذير من حدوث انعطاف أو تصحيح طويل الأمد في الدولار والذي اعتبرته أمر غير مرجح.

كذلك، صرحت آي إن جي أنه: "نحن نفضل الاستقرار على التصحيح الحاد للأسفل للدولار - إلى حد كبير لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي لديه سبب كبير لقيام أي بنك بتشديد أسعار الفائدة بشكل حاد"، في إشارة إلى أن توقعات رفع سعر الفائدة من جانب الفيدرالي قد تتغير بعد اجتماع البنك المركزي في يونيو.

"يمكن أن يتغير كل هذا في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة القادم في 15 يونيو إذا كانت الرسوم النقطية ستظهر 3٪ + معدلات لنهاية 23. لكن اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا ما زال على بعد ثلاثة أسابيع ".

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
4400
4425
حلب
شراء
مبيع
4400
4425
الذهب
عيار 18
191500
الذهب
عيار 21
223500

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة