= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
تفاصيل قرار رفع الفيدرالي الأميركي لسعر الفائدة إلى أعلى مستوى منذ 15 عامًا

رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء سعر الفائدة القياسي إلى أعلى مستوى منذ 15 عامًا، مشيرًا إلى أن مكافحة التضخم لم تنته بعد على الرغم من بعض المؤشرات الواعدة مؤخرًا.

تماشياً مع التوقعات، صوتت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التي تحدد معدل الفائدة على تعزيز معدل الاقتراض لليلة واحدة نصف نقطة مئوية، مما يجعله يصل إلى نطاق مستهدف بين 4.25٪ و 4.5٪. حطمت الزيادة سلسلة من أربع ارتفاعات متتالية بمقدار ثلاثة أرباع نقاط، وهي أكثر تحركات سياسية عدوانية منذ أوائل الثمانينيات.

إلى جانب الزيادة، جاء مؤشر على أن المسؤولين يتوقعون إبقاء أسعار الفائدة أعلى خلال العام المقبل، مع عدم وجود تخفيضات حتى عام 2024. وقد تم تحديد "المعدل النهائي" المتوقع، أو النقطة التي يتوقع المسؤولون عندها إنهاء رفع أسعار الفائدة، عند 5.1٪، وفقًا لـ "مخطط النقطة" الخاص بلجنة السوق الفدرالية المفتوحة (FOMC) لتوقعات الأعضاء الفرديين.

يمثل المستوى الجديد أعلى معدل على الأموال الفيدرالية منذ ديسمبر 2007، قبيل الأزمة المالية العالمية، وبينما كان بنك الاحتياطي الفيدرالي يخفف السياسة بقوة لمكافحة ما يمكن أن يتحول إلى أسوأ تباطؤ اقتصادي منذ الكساد الكبير. بدأ الأعضاء في زيادة معدل الأموال حتى يصل إلى مستوى متوسط قدره 5.1٪ العام المقبل، أي ما يعادل نطاقًا مستهدفًا يبلغ 5٪ -5.25. في هذه المرحلة، من المرجح أن يتوقف المسؤولون للسماح بتأثير تشديد السياسة النقدية في طريقه عبر الاقتصاد.

ثم أشار الإجماع إلى نسبة مئوية كاملة بقيمة نقطة مئوية لتخفيضات أسعار الفائدة في عام 2024، مما رفع معدل الأموال إلى 4.1٪ بحلول نهاية ذلك العام. يتبع ذلك نقطة مئوية أخرى من التخفيضات في عام 2025 إلى معدل 3.1٪، قبل أن يستقر المؤشر القياسي على مستوى محايد طويل المدى يبلغ 2.5٪.

ومع ذلك، كان هناك تشتت واسع إلى حد ما في التوقعات للسنوات المقبلة، مما يشير إلى أن الأعضاء غير متأكدين مما ينتظره اقتصاد يتعامل مع أسوأ تضخم شهده منذ أوائل الثمانينيات

هذه المرة، يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة إلى ما يُتوقع أن يكون ركودًا في عام 2023.

المصدر : Investing

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
6800
6850
حلب
شراء
مبيع
6800
6850
الذهب
عيار 18
317000
الذهب
عيار 21
369900

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول