= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
تركيا تحقق مبيعات قياسية للولايات المتحدة تجعلها ثاني أكبر سوق للتصدير هذا العام

حققت التجارة مع الولايات المتحدة زخماً ساعد في وصول شحنات تركيا لأكبر اقتصاد في العالم إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، وحولها إلى ثاني أكبر سوق تصديري لتركيا هذا العام، وفقاً للبيانات الرسمية.

وتأتي هذه الوتيرة بالرغم من التقلبات الدبلوماسية التي أفسدت الشراكة القائمة منذ عقود بين البلدين الحليفين في الناتو خلال السنوات الأخيرة. ومع ذلك، فإن المحادثات المكثفة بين قادة البلدين والدبلوماسيين، وإطلاق آلية استراتيجية وجهود أنقرة في حرب أوكرانيا قد ساهمت في دفء العلاقات.وحافظ تدفق التجارة الثنائية على مسار ثابت في السنوات الأخيرة، قبل الازدهار هذا العام، بينما يقول رجال الأعمال إنهم يتوقعون أن تصبح الولايات المتحدة أهم سوق تصدير في تركيا في المستقبل القريب.

وارتفعت مبيعات البضائع التركية إلى الولايات المتحدة إلى ما يقرب من 13.2 مليار دولار من يناير/كانون الثاني إلى نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام، بزيادة قدرها 15% تقريباً مقارنة بالعام الماضي، بحسب بيانات جمعية المصدرين الأتراك. ما يعني أن حوالي 5.71% من جميع الشحنات الصادرة في فترة 11 شهراً ذهبت إلى الولايات المتحدة وجعلتها ثاني أكبر سوق تصدير في تركيا بعد ألمانيا، التي تلقت ما قيمته 17.34 مليار دولار من البضائع التركية حتى الآن هذا العام . وتلتهما المملكة المتحدة وإيطاليا بـ 11.25 دولار و 9.53 مليار دولار على التوالي، ما يؤكد أيضاً المكانة العالية لأوروبا في تجارة تركيا.

صرح سليمان سانلي رئيس جمعية الأعمال التركية الأمريكية-غرفة التجارة الأمريكية، أنه من المتوقع أن تقترب الشحنات من 15 مليار دولار، ومن المتوقع أن يصل حجم التجارة الثنائية إلى 28 مليار دولار بحلول نهاية العام.

وقال: "لقد احتلت الولايات المتحدة في السابق المرتبة الرابعة، والآن قفزت إلى المركز الثاني. ونتوقع أن ترتقي إلى المركز الأول في وقت قصير".

وحددت أنقرة وواشنطن هدفاً طموحاً يتمثل في مضاعفة تجارتهما 4 مرات إلى 100 مليار دولار سنوياً، وهو هدف أقره الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي جو بايدن، بالرغم من التوترات والخلافات حول العديد من الأمور.

وتوترت العلاقات بين أنقرة وواشنطن حول قضايا مثل شراء تركيا أنظمة الدفاع الصاروخي إس-400 من روسيا والاختلافات السياسية في سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط.

وأظهرت البيانات أن صادرات صناعة الكيماويات إلى الولايات المتحدة تصدرت القائمة بين القطاعات حيث بلغت مبيعاتها حوالي 1.44 مليار دولار. تلتها السيارات بـ 1.33 مليار دولار والصلب بـ 1.17 مليار دولار والمجوهرات بـ 936.86 مليون دولار والملابس الجاهزة بـ 929.45 مليون دولار.

المصدر : DAILY SABAH

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
6800
6850
حلب
شراء
مبيع
6800
6850
الذهب
عيار 18
317000
الذهب
عيار 21
369900

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول