بيتكوين 57,437.07 يورو 0.932 ين ياباني 152.93 فرنك سويسري 0.904 جنيه استرليني 0.798 دولار كندي 1.367 ريال سعودي 3.750 درهم اماراتي 3.673 دينار عراقي 1,309.41 دينار اردني 0.709 ريال قطري 3.641 دينار كويتي 0.308

اتساع عجز موازنة الحكومة الفيدرالية الأميركية في فبراير

اتساع عجز موازنة الحكومة الفيدرالية الأميركية في فبراير

اتسع عجز موازنة الحكومة الفيدرالية الأميركية في فبراير بقيمة 262 مليار دولار، ليرتفع العجز في الأشهر الخمسة الأولى من السنة المالية إلى 723 مليار دولار.

مرة أخرى، كانت المبالغ التي تدفعها الحكومة في صورة فائدة على الديون المستحقة هي القوة الدافعة الرئيسية في زيادة عجز الموازنة، وفقاً للأرقام الشهرية الصادرة يوم الجمعة عن وزارة الخزانة. وبلغت فاتورة فوائد الديون 46 مليار دولار عن شهر فبراير ونحو 307 مليارات دولار في السنة المالية حتى الآن- وهو ما يمثل قفزة بنسبة 29% عن العام الماضي.

بعد إجراء التعديلات المرتبطة بتأثير التقويم، اتسع عجز الموازنة الفيدرالية للسنة المالية حتى الآن بنسبة 62% مقارنة بالعام السابق. ويُنتظر أن يؤدي هذا التدهور إلى احتدام معركة حزبية حول كيفية معالجة مشكلات الموازنة طويلة الأجل، حيث يقترح الرئيس جو بايدن مجموعة من الزيادات الضريبية ويصر المشرعون الجمهوريون على خفض الإنفاق.

رفع أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي لمواجهة التضخم كان له تأثير عرضي يتمثل في رفع تكاليف الاقتراض في الولايات المتحدة- وهي ديناميكية سُئل عنها رئيس البنك المركزي جيروم باول في جلسات الاستماع في الكونغرس هذا الأسبوع.

سلط باول الضوء على أن تكاليف الفوائد على وزارة الخزانة ليست على الإطلاق عاملاً في قرار السياسة النقدية، بالنظر إلى أن الكونغرس قد كلف بنك الاحتياطي الفيدرالي بدلاً من ذلك بتحقيق أقصى قدر من التوظيف واستقرار الأسعار.

ومع زيادة بنك الاحتياطي الفيدرالي الآن مدفوعات الفوائد لصالح البنوك التي تحتفظ باحتياطيات عنده، لم يعد البنك المركزي يحقق أرباحاً ويحولها إلى وزارة الخزانة. فقد أظهرت بيانات وزارة الخزانة أن الأرباح التي تتلقاها من بنك الاحتياطي الفيدرالي انخفضت إلى الصفر في فبراير، مقارنة مع 11 مليار دولار في فبراير 2022.

بصرف النظر عن زيادة إجمالي ديون البلاد، فإن ارتفاع عجز الموازنة يخاطر أيضاً بتقليص الوقت المتاح أمام الكونغرس لحل المواجهة بين الحزبين حول زيادة حد الدين الفيدرالي. ويطالب الجمهوريون بوعود تفرض قيوداً على حدود الإنفاق في المستقبل مقابل رفع سقف الاستدانة.

استخدمت وزيرة الخزانة جانيت يلين بالفعل مناورات محاسبية خاصة لتمديد الوقت قبل نفاد السيولة النقدية في وزارتها، بعد أن وصلت الحكومة الفيدرالية إلى سقف الدين القانوني البالغ 31.4 تريليون دولار الشهر الماضي. وفي منتصف يناير، أشارت إلى أن هذه المناورات ستستمر على الأقل حتى أوائل شهر يونيو.

المصدر : بلومبيرغ الشرق

تم التحديث في: الجمعة, 22 آذار 2024 13:30
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share
يورو
0.932
ين ياباني
152.93
فرنك سويسري
0.904
جنيه استرليني
0.798
دولار كندي
1.367
ريال سعودي
3.750
درهم اماراتي
3.673
دينار عراقي
1,309.41
دينار اردني
0.709
ريال قطري
3.641
دينار كويتي
0.308

أسعار الصرف في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
14950
15050
حلب
شراء
مبيع
14950
15050
الذهب
عيار 18
870700
الذهب
عيار 21
1015900

محول العملات

جاري التحميل
ابدأ المتاجرة من جوالك الآن
روزنامة الأخبار
Loading
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول