بيتكوين 57,437.07 يورو 0.932 ين ياباني 152.93 فرنك سويسري 0.904 جنيه استرليني 0.798 دولار كندي 1.367 ريال سعودي 3.750 درهم اماراتي 3.673 دينار عراقي 1,309.41 دينار اردني 0.709 ريال قطري 3.641 دينار كويتي 0.308

وكالة "فيتش" تعلن عن خسائر البنوك الخليجية من التضخم في تركيا

وكالة "فيتش" تعلن عن خسائر البنوك الخليجية من التضخم في تركيا

قد تصل خسائر بنوك خليجية لديها أذرع مصرفية في تركيا، إلى 4.7 مليار دولار حتى عام 2024، بحسب وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني.

وبرغم الخسائر المتوقَّعة من التضخم المفرط أو عالي الشدة التي تعرضت لها عمليات البنوك في تركيا؛ قالت الوكالة إنَّ هذه البنوك الخليجية التي تملك أذرعاً في تركيا لديها ما يكفي من رأس المال والربحية لتحمّل المخاطر المالية من عملياتها في تركيا.

"نسب رأس المال التنظيمي للبنوك ستظل أعلى من الحد الأدنى من المتطلبات، حتى في حالة الشطب الكامل للوحدات التابعة وقبل أخذ الأرباح التشغيلية قبل انخفاض القيمة في الاعتبار"، وفق "فيتش".

البنوك الخليجية التي لديها وحدات تابعة في تركيا؛ وهي بنك قطر الوطني، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبيت التمويل الكويتي، والبنك التجاري القطري، وبنك برقان الكويتي، اعتمدت تقارير التضخم المفرط في النصف الأول من 2022 بموجب معيار المحاسبة الدولي رقم 29 الذي يشترط إقرار هذه الخسائر عند تجاوز التضخم التراكمي على مدى ثلاث سنوات 100%.

ويتطلب معيار المحاسبة الدولي رقم 29 من البنوك إعادة بيان الموجودات والمطلوبات غير النقدية لتعكس تأثير التضخم المفرط، مما يؤدي إلى صافي الخسائر النقدية في بيانات الدخل.

ريدموند رامسدال، رئيس قسم تصنيف بنوك الشرق الأوسط في "فيتش"، والمقيم في لندن، أشار إلى أنَّ "سبب كتابتنا للتقرير هو أنَّ تركيا مصنّفة في الخانة السلبية على صعيد أنشطة البنوك. توصلنا إلى أنَّ البنوك الخليجية الخمسة العاملة في البلاد تعكس مخاطر التشغيل القائمة في تركيا، لكنَّ التخفيض الجديد في تصنيف تركيا لن يؤثر على تصنيفها نظراً للاحتياطيات الرأسمالية والأرباح الجيدة لدى هذه البنوك".

ولفت إلى أنَّ تأثر ربحية بنك الإمارات دبي الوطني وبيت التمويل الكويتي يعود إلى "الانكشاف الكبير على السوق التركية، حيث يمثل نشاطهما في البلاد حوالي 17% و18% من إجمالي أصولهما على التوالي"، متوقِّعاً أن يتراجع التضخم خلال العامين المقبل والذي يليه، مما يسهم باستيعاب البنوك لحجم الخسائر. واصفاً تركيا بالسوق الاستراتيجية بالنسبة للبنوك الخليجية؛ "ولن تتخلّى عنها".

وأضاف أنَّه بسبب بيئة العمل المحفوفة بالتحديات؛ فإنَّ العثور على مشترٍ لعمليات البنوك الخليجية في تركيا صعب، كما أنَّه "في حال بيعها حالياً فسيكون بسعر مخصوم بشكل كبيرة مقارنةً بالقيمة الدفترية، وبالتالي؛ فإنَّ البيع في الوقت الحالي ليست بالقرار المنطقي".

قدّرت الوكالة الخسائر من التضخم بـ1.9 مليار دولار في 2022، وكان بنك الإمارات دبي الوطني، وبيت التمويل الخليجي الأسوأ تأثراً من حيث نسبة الربح التشغيلي إلى الأصول المرجحة للمخاطر، وفق "فيتش".

قالت الوكالة إنَّ البنوك الخليجية ستضطر لاحتساب هذه الخسائر حتى عام 2025، وتتوقَّع وصول الخسائر إلى 1.5 مليار دولار و1.3 مليار دولار خلال العامين الجاري والمقبل.

المصدر : اقتصاد الشرق

تم التحديث في: الجمعة, 07 نيسان 2023 11:01
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share
يورو
0.932
ين ياباني
152.93
فرنك سويسري
0.904
جنيه استرليني
0.798
دولار كندي
1.367
ريال سعودي
3.750
درهم اماراتي
3.673
دينار عراقي
1,309.41
دينار اردني
0.709
ريال قطري
3.641
دينار كويتي
0.308

أسعار الصرف في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
14950
15050
حلب
شراء
مبيع
14950
15050
الذهب
عيار 18
870700
الذهب
عيار 21
1015900

محول العملات

جاري التحميل
ابدأ المتاجرة من جوالك الآن
روزنامة الأخبار
Loading
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول