بيتكوين 68,422.00 يورو 0.921 ين ياباني 157.11 فرنك سويسري 0.901 جنيه استرليني 0.785 دولار كندي 1.361 = ريال سعودي 3.751 درهم اماراتي 3.673 دينار عراقي 1,308.19 دينار اردني 0.709 ريال قطري 3.642 = دينار كويتي 0.307

أهم ماجاء في خطاب محافظ المركزي الأوروبي كريستين لاجارد

أهم ماجاء في خطاب محافظ المركزي الأوروبي كريستين لاجارد

عقب قرار لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي مع انتهاء اجتماعها يوم الخميس بخفض أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ 2016 بواقع 25 نقطة أساس إلى 4.25%، تم عقد المؤتمر الصحفي لمحافظ البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاجارد، والذي كانت أبرز تصريحاتها فيها ما يلي:

  • قرر البنك المركزي الأوروبي اليوم خفض أسعار الفائدة على معدلات الفائدة الرئيسية الثلاثة بواقع 25 نقطة أساس.
  • اتخذ المركزي الأوروبي قرار خفض الفائدة بعد الغبقاء عليها لمدة 9 أشهر استنادا على توقعاته للتصخم واتجاهه في الفترة الأخيرة.
  • أدت السياسة المتشددة للبنك المركزي الأوروبي وظيفتها حتى الآن في تقييد الطلب.
  • سيستمر المركزي الأوروبي بالاعتماد على البيانات لتحديد مسار أسعار الفائدة.
  • لن يقدم المركزي الأوروبي أي إلتزامات حيال تحركات أسعار الفائدة.
  • سيراقب المركزي الاوروبي تحركات البيانات الاقتصادي والنمو والتضخم لاتخاذ قرارات الفائدة بشكل دوري. 
  • لا تزال مخاطر ضغوط التضخم مستمرة وقوية.
  • شهد النمو تحسنا ملحوظا وسط تعافي الصادرات واستمرار نمو الأجور القوي.
  • يتوقع المركزي الأوروبي الآن أن يبلغ متوسط ​​التضخم الرئيسي 2.5% في عام 2024، و2.2% في عام 2025، و1.9% في عام 2026.
  • بالنسبة للتضخم الأساسي، يتوقع الخبراء أن يبلغ متوسطه 2.8% في عام 2024، و2.2% في عام 2025، و2.0% في عام 2026.
  • أغلب مؤشرات التضخم تباطأت بشكل ملحوظ في أبريل، ولكن لا يزال التضخم عند مستويات مرتفعة ولا يزال نمو الأجور قويا.
  • قد تشهد تكاليف العمكالة تقلبات ملحوظة في الفترة القادمة.
  • تمتص أرباح الشركات جزءا من ارتفاع تكاليف العمالة في منطقة اليورو.
  • قد يتجاوز التضخم توقعات المركزي الأوروبي في حال استمرت معدلات نمو الأجور بتسجيل قراءات مرتفعة.
  • سيبقي المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة مقيدة بما فيه الكفاية طالما كان ذلك ضروريا لتحقيق هذا الهدف.
  • سوف نستمر في اتباع نهج يعتمد على البيانات وكل اجتماع على حدة لتحديد المستوى المناسب ومدة التقييد.
  • ستستند قرارات أسعار الفائدة إلى تقييمها لتوقعات التضخم في ضوء البيانات الاقتصادية والمالية الواردة، وديناميكيات التضخم الأساسي وقوة انتقال السياسة النقدية.
  • سيخفض البنك المركزي الأوروبي حيازاته من الأوراق المالية بموجب برنامج الشراء الطارئ للجائحة (PEPP) بمقدار 7.5 مليار يورو شهريا في المتوسط ​​خلال النصف الثاني من العام.
  • ستكون طرق تقليل حيازات برنامج شراء الطوارئ الوبائية (PEPP) متوافقة على نطاق واسع مع تلك المتبعة في إطار APP.
  • تتراجع محفظة APP وPEPP APP بوتيرة محسوبة ويمكن التنبؤ بها، حيث لم يعد المركزي الأوروبي يعيد استثمار المدفوعات الرئيسية من الأوراق المالية المستحقة.
  • سيواصل البنك المركزي الأوروبي إعادة استثمار المدفوعات الرئيسية بالكامل من الأوراق المالية المستحقة المشتراة بموجب برنامج شراء الطوارئ الطارئة حتى نهاية يونيو 2024.
  • لا تزال ضغوط الأسعار المحلية قوية مع ارتفاع نمو الأجور، ومن المرجح أن يظل التضخم أعلى من الهدف حتى العام المقبل.
  • البنك المركزي الأوروبي عازم على ضمان عودة التضخم إلى هدفه المتوسط ​​الأجل البالغ 2% في الوقت المناسب.
  • أظهرت ديناميكيات التضخم الأساسي وقوة انتقال السياسة النقدية أنه قد أصبح من المناسب الآن تخفيف درجة تقييد السياسة النقدية بعد تسعة أشهر من إبقاء أسعار الفائدة ثابتة.
  • لا يلتزم المركزي الأوروبي بمسار فائدة محدد مسبقا.
  • تحسنت توقعات التضخم بشكل ملحوظ.
  • أبقت السياسة النقدية شروط التمويل مقيدة من خلال تثبيط الطلب والحفاظ على توقعات التضخم ثابتة، وساهم هذا بشكل كبير في خفض التضخم مرة أخرى.
  • من المتوقع أن يتقلب التضخم حول المستويات الحالية لبقية العام.

  • يتوقع المركزي الأوروبي أن يستمر الاقتصاد في التعافي وينبغي دعم الانتعاش من خلال ارتفاع الدخل الحقيقي.

  • تشير الدراسات والمسوح إلى نمو الوظائف على المدى القريب وتتضاءل ضغوط الأسعار تدريجيا.

  • الأجور ترتفع بوتيرة مرتفعة والطبيعة المتداخلة لعملية تعديل نمو الأجور، قد تؤدي لتقلب تكاليف العمالة على المدى القريب وتشير المؤشرات إلى اعتدال نمو الأجور.

  • من المتوقع أن يتقلب التضخم حول المستويات الحالية لبقية العام، ومن ثم سينخفض ​​التضخم نحو هدف المركزي الأوروبي في النصف الثاني من عام 2025.

  • تميل المخاطر التي تهدد النمو إلى الاتجاه الهبوطي على المدى المتوسط والمخاطر التي تهدد النمو متوازنة على المدى القريب وقطاع التصنيع يظهر علامات على الاستقرار.

المصدر : المتداول العربي

تم التحديث في: الخميس, 06 حزيران 2024 16:20
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share
يورو
0.921
ين ياباني
157.11
فرنك سويسري
0.901
جنيه استرليني
0.785
دولار كندي
1.361
ريال سعودي
= 3.751
درهم اماراتي
3.673
دينار عراقي
1,308.19
دينار اردني
0.709
ريال قطري
3.642
دينار كويتي
= 0.307

أسعار الصرف في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
14850
14950
حلب
شراء
مبيع
14850
14950
الذهب
عيار 18
836100
الذهب
عيار 21
975500

محول العملات

جاري التحميل
ابدأ المتاجرة من جوالك الآن
روزنامة الأخبار
Loading
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول