بيتكوين 57,437.07 يورو 0.932 ين ياباني 152.93 فرنك سويسري 0.904 جنيه استرليني 0.798 دولار كندي 1.367 ريال سعودي 3.750 درهم اماراتي 3.673 دينار عراقي 1,309.41 دينار اردني 0.709 ريال قطري 3.641 دينار كويتي 0.308

تصريحات لوزير الخزانة والمالية محمد شيمشك حول الاستثمار في تركيا

تصريحات لوزير الخزانة والمالية محمد شيمشك حول الاستثمار في تركيا

أشار وزير الخزانة والمالية محمد شيمشك إلى أن المستثمرين في الولايات المتحدة لديهم اهتمام كبير بتركيا، وقال: "نحن نعمل على تعزيز أسس الاقتصاد الكلي من خلال مكافحة التضخم والإصلاحات الهيكلية والانضباط المالي ، وهذا يجذب الكثير من الاهتمام  ولهذا السبب اهتمام المستثمرين كان مثاليًا بكل بساطة.

 

قام وزير الخزانة والمالية محمد شيمشك بتقييم اتصالاته خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية لحضور اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وفعاليات مختلفة.

وأشار شيمشك إلى أن الاجتماعات كانت مثمرة للغاية، وقال إن لديهم الفرصة للقاء العديد من المنظمات الدولية مثل البنك الدولي، والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، وبنك الاستثمار الأوروبي.

 

تصريحات محمد شيمشك حول تنفيذ البرنامج متوسط ​​المدى

هناك اهتمام كبير بتركيا كانت هناك أيام حضرنا فيها الاجتماعات لذلك، هناك اهتمام قوي جداً بتركيا لأن إنه حدث نادر له قصة ومصداقية نحن أحد برامج الدول قصة تركيا هي بالفعل اقتصاد قوي وكبير ومتطور نحن نعمل على تعزيز أسس الاقتصاد الكلي من خلال مكافحة التضخم والإصلاحات الهيكلية والانضباط المالي، وهذا يجذب الكثير من الاهتمام، ولهذا السبب كان اهتمام المستثمرين ممتازاً بكل بساطة.

 

وذكر أنه كانت هناك شكوك حول تنفيذ البرنامج في مؤتمر المستثمرين الذي عقد في نيويورك العام الماضي، وذكر أن علامات الاستفهام في هذا الصدد قد انتهت.

وفي معرض الإشارة إلى أن الأسئلة حول ما إذا كان هناك دعم سياسي لهذا البرنامج أم لا، قال شيمشك: من الواضح أن الثقة في البرنامج تعززت أيضاً رسالتنا بوضوح شديد هي أننا سنعزز السياسة المالية، وسندعم مكافحة التضخم وقال "نحن نراجع النفقات، وعندما تنتهي هذه المراجعة، أي من النفقات سنخفضها وأيها؟"، وأضاف: "سنجمدها، وسنرى أين سنجري التخفيضات".

وصرح أن مكافحة القطاع غير الرسمي هي القضية الأكثر أهمية بالنسبة لهم وأنهم سيواصلون اتخاذ خطوات مهمة في هذا الصدد.

وبعبارة أخرى، سنرسم إطاراً لنهج كيفية تحصيل الضرائب من الأنشطة غير المسجلة وأولئك الذين لا يدفعون الضرائب وسيتم تعزيز دعم السياسة المالية للبرنامج الاقتصادي وخفض التضخم.

 

ويقوم بنكنا المركزي بالفعل بذلك "عمل جيد جدًا في السياسة النقدية، إن عجز الحساب الجاري يتقلص بشكل أسرع مما توقعنا، وهذا سيسمح لنا بتجميع الاحتياطيات."

سنرى التضخم يدخل في اتجاه هبوطي دائم في أشهر الصيف وأشار وزير الخزانة والمالية شيمشك إلى أن البنوك والقطاع الحقيقي قد زادا من الوصول إلى النظام المالي العالمي وأوضح أن القطاع يمكن أن يجد المزيد من الموارد بأسعار فائدة أقل وعلى المدى الطويل مقارنة بالعام الماضي.

وفي إشارة إلى أن مثل هذه التطورات تظهر أن الثقة في البرنامج زادت، ذكر شيمشك أن توقعات التضخم للأشهر الـ 12 المقبلة انخفضت إلى 35 بالمئة.

وفي إشارة إلى أن إعادة التوازن في الاقتصاد مستمرة بقوة، قال شيمشك: "من المرجح أن تصبح مساهمة صافي الصادرات إيجابية في الربع الأول. بالطبع، سيكون هناك بعض التراجع في الطلب المحلي في الفترة المقبلة. وستؤدي إعادة التوازن هذه إلى استقرار دائم". وأضاف: "في أشهر الصيف سنرى جميعا كيف دخل التضخم في اتجاه هبوطي دائم، ليس بسبب التأثير الأساسي، ولكن من خلال الخطوات التي نتخذها في السياسة المالية والنقدية".

البلاد بحاجة إلى التوحد حول هذا البرنامج"وفي رده على الاتهامات التي وردت عبر تصريحه في الولايات المتحدة، أشار شيمشك إلى أنهم استخدموا تعبيرا يعني "المستثمرين المحليين.

وأشار شيمشك إلى أنهم كانوا يتحدثون عن الاهتمام بالبرنامج على منصة مالية دولية، وبالتالي فإن كلمة محلي لم تكن مخصصة للمواطنين.

وفي إشارة إلى أن الكلمة تُستخدم أيضًا على نطاق واسع في المصطلحات المالية، قال شيمشك: "لا يوجد ما يعادلها في التقارير أو الخطب أو على وسائل التواصل الاجتماعي أو بالمعنى الذي تعبر عنه المعارضة حاليًا. لقد عملت كوزير في تركيا لفترة طويلة". وقال: "أمتنا تعرف موقفي، نحن خادمون لمواطنينا وأمتنا".

واختتم شيمشك كلامه بالقول إن البلاد بحاجة إلى التوحد حول هذا البرنامج :"بفضل البرنامج، سنعيد بناء المستقبل الاقتصادي لتركيا بقوة. وسنزيد إمكانات نموها. وسنحل مشاكل الاقتصاد الكلي بشكل جذري. وسنخفض التضخم إلى خانة الآحاد. وسنضمن انضباط الميزانية. وسنخفض الحساب الجاري لتركيا بشكل دائم.

 

وبفضل هذا، سوف تعمل تركيا على زيادة نقاط الضعف الخارجية والقدرة على الصمود في مواجهة الصدمات الخارجية. كل هذا من أجل رفاهية أمتنا ومواطنينا، ومن أجل تحقيق تركيا لنمو مرتفع ومستدام إن استخدام هذه الكلمة، التي لها معنى واضح للغاية في منصة مالية دولية، يتم استغلاله. ولهذا السبب سوف نركز على برنامجنا، وسوف نحقق النجاح زيادة وستكون تركيا أكثر قدرة على المنافسة وأقوى."


وقال شيمشك في تصريح على وسائل التواصل الاجتماعي: "في كل هذه الاجتماعات، رأينا مرة أخرى أن الثقة في بلدنا وبرنامجنا قوية. وسنواصل تنفيذ برنامجنا، الذي سنعززه بالخطوات التي سنتخذها". خلال الفترة المقبلة بالصبر والمثابرة والإصرار".

وفي معرض حديثه عن حضورهم اجتماعات مجموعة العشرين وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وبرامج المستثمرين، قال شيمشك: "عقدنا اجتماعات مثمرة للغاية مع وزراء الدول الأخرى ومسؤولي المنظمات والشركات الدولية والمستثمرين وممثلي عالم الأعمال ومراكز الفكر".

 

وذكر شيمشك أنهم اجتمعوا مع المستثمرين وعالم الأعمال ووكالات التصنيف الائتماني في نطاق مؤتمر الاستثمار التركي الرابع عشر في نيويورك وقال:

وأضاف "في كل هذه اللقاءات رأينا مرة أخرى أن الثقة في بلدنا وبرنامجنا قوية. وسنواصل تنفيذ برنامجنا الذي سنعززه بالخطوات التي سنتخذها في الفترة المقبلة بالصبر والمثابرة والصبر". عزيمة."

 

قد يهمك :المركزي التركي يعلن نتائج استطلاعه لتوقعات سعر صرف الليرة التركية والتضخم لشهر أبريل

 

المصدر : BloombergHT

تم التحديث في: الثلاثاء, 23 نيسان 2024 16:01
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share
يورو
0.932
ين ياباني
152.93
فرنك سويسري
0.904
جنيه استرليني
0.798
دولار كندي
1.367
ريال سعودي
3.750
درهم اماراتي
3.673
دينار عراقي
1,309.41
دينار اردني
0.709
ريال قطري
3.641
دينار كويتي
0.308

أسعار الصرف في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
14900
15000
حلب
شراء
مبيع
14900
15000
الذهب
عيار 18
855000
الذهب
عيار 21
997500

محول العملات

جاري التحميل
ابدأ المتاجرة من جوالك الآن
روزنامة الأخبار
Loading
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول