بيتكوين 63,298.07 يورو 0.930 ين ياباني 161.79 فرنك سويسري 0.902 جنيه استرليني 0.785 دولار كندي 1.368 ريال سعودي 3.752 = درهم اماراتي 3.673 دينار عراقي 1,309.85 دينار اردني 0.709 ريال قطري 3.649 دينار كويتي 0.307

العلاقة بين معدلات البطالة والتضخم ومعدلات الفائدة

العلاقة بين معدلات البطالة والتضخم ومعدلات الفائدة

البطالة والتضخم مفهومان اقتصاديان يستخدمان على نطاق واسع لقياس ثروة اقتصاد معين، فالبطالة مصطلح يُستخدم للإشارة إلى عدد الأشخاص الباحثين عن عمل ولكنهم غير قادرين على العثور على وظيفة فتؤثر على المجتمعات والمناطق والاقتصاد الكلي للدولة.

 

أمّا التضخم فهو العدو الأول والأكبر لجميع الدول يُعبر عن الحركة الصعودية المستمرة في مستوى السعر الإجمالي للسلع والخدمات في الاقتصاد مع الحفاظ على ثبات العوامل الأخرى،

وتسعى البنوك المركزية للسيطرة علية عن طريق رفع معدلات الفائدة وبالتالي فقدان القوة الشرائية للعملة المستخدمة في الاقتصاد ونتيجة للتضخم، فإنَّ الأمر يتطلب المزيد من وحدات العملة لشراء نفس الكمية من السلع والخدمات فيحدث هنا تضخم اقتصادي.

العلاقة بين البطالة والتضخم

عندما ترتفع معدلات البطالة يُصبح من الممكن أن ينخفض معدل التضخم، أي إذا كان معدل البطالة في بلد ما مرتفع فستكون القوة العاملة منخفضة وبذلك يصعب عليهم المطالبة بتعديل أجورهم ومن المرجح أن ينخفض معدل تضخم الأجور خلال فترة ارتفاع معدلات البطالة، وهذا بدوره سيؤدي إلى تقليل تكلفة الإنتاج وتقليل أسعار السلع والخدمات وبالتالي انخفاض في تضخم سحب الطلب وتضخم دفع التكلفة.

وأن ارتفاع معدل البطالة هو انعكاس لانخفاض الناتج الاقتصادي وبذلك ستشهد الشركات زيادة في حجم السلع غير المباعة والطاقة الفائضة، وفي حالة الركود الاقتصادي ستواجه الشركات منافسة كبيرة في الأسعار لذلك سيؤدي انخفاض الإنتاج بالتأكيد إلى تقليل تضخم سحب الطلب في الاقتصاد.

العلاقة بين أسعار الفائدة ومعدلات التضخم

يعتبر التضخم أحد أهم العوامل التي يتم بناءا عليها تحديد أسعار الفائدة لذلك فان أي بيانات اقتصادية او مالية تصدر بشأن معدلات التضخم أو سعر الفائدة في دولة ما فانة سيكون لها تأثير كبير على تحركات السوق وعملية البيع والشراء وبالتالي فان المتداولين يهتمون لمثل هذه الاخبار حيث يعتبر سعر الفائدة لدولة ما بالنسبة إلى دولة أخرى

من أهم المعايير التي تُحدد سعر الصرف، وارتفاع أسعار الفائدة ترفع من قيمة العملة أما انخفاضها تضعف العملة في حين إبقاء أسعار الفائدة بدون تغيير قد يرفع أو يضعف قيمة العملة بالاعتماد على الرؤى الاقتصادية في ذلك الوقت.

ومعدلات التضخم المرتفعة تؤدي بدورها الى زيادة معدلات التكلفة على أسعار الفائدة على المدى الطويل وبالتالي سترتفع أسعار الفائدة الامر الذي يؤدي الى قلة الطلب على الاقتراض وبالتالي قلة معدلات الشراء للمنتجات الامر الذي سيؤدي الى تراجع حجم الإنتاج وارتفاع معدلات البطالة وبالتالي حدوث الكساد .

 

تم التحديث في: الخميس, 25 تموز 2024 12:21
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share
يورو
0.930
ين ياباني
161.79
فرنك سويسري
0.902
جنيه استرليني
0.785
دولار كندي
1.368
ريال سعودي
3.752
درهم اماراتي
= 3.673
دينار عراقي
1,309.85
دينار اردني
0.709
ريال قطري
3.649
دينار كويتي
0.307

أسعار الصرف في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
14700
14800
حلب
شراء
مبيع
14700
14800
الذهب
عيار 18
862600
الذهب
عيار 21
1006400

محول العملات

جاري التحميل
ابدأ المتاجرة من جوالك الآن
روزنامة الأخبار
Loading
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول