بيتكوين 63,298.07 يورو 0.930 ين ياباني 161.79 فرنك سويسري 0.902 جنيه استرليني 0.785 دولار كندي 1.368 ريال سعودي 3.752 = درهم اماراتي 3.673 دينار عراقي 1,309.85 دينار اردني 0.709 ريال قطري 3.649 دينار كويتي 0.307

الدّين العالمي يسجل أكبر وأسرع وأوسع ارتفاعاً منذ الحرب العالمية الثانية

الدّين العالمي يسجل أكبر وأسرع وأوسع ارتفاعاً منذ الحرب العالمية الثانية

يغرق العالم في ديون بقيمة 315 تريليون دولار، وفقاً لتقرير صادر مؤخراً عن معهد التمويل الدولي وأضحت موجة الديون العالمية هذه أكبر وأسرع وأوسع ارتفاعاً منذ الحرب العالمية الثانية، بالتزامن مع جائحة كورونا، حيث يقف التضخم وأسعار الفائدة والتوترات حاجزاً أمام التخفيف منها.

تقرير معهد التمويل الدولي لمراقبة الديون العالمية

قال معهد التمويل الدولي في تقريره ربع السنوي لمراقبة الديون العالمية تمثل هذه الزيادة الارتفاع الفصلي الثاني على التوالي، وكانت مدفوعة في المقام الأول بالأسواق الناشئة، حيث ارتفعت الديون إلى مستوى غير مسبوق يزيد عن 105 تريليون دولار - أي أكثر بـ 55 تريليون دولار مما كانت عليه قبل عقد من الزمن".

 

ويأتي نحو ثلثي الديون المستحقة البالغة 315 تريليون دولار من الاقتصادات المتقدمة، وتساهم اليابان والولايات المتحدة بأكبر قدر في كومة الديون هذه.

 

ومع ذلك، فإن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في الاقتصادات المتقدمة، والتي يُنظر إليها على أنها مؤشر جيد لقدرة الدولة على خدمة ديونها، آخذة في الانخفاض بشكل عام. 

 

من ناحية أخرى، بلغت ديون الأسواق الناشئة 105 تريليون دولار، لكن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي بلغت مستوى مرتفعاً جديداً بلغ 257%، مما دفع النسبة الإجمالية إلى الارتفاع للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات.

 

وأشار التقرير إلى أن ديون الأسواق الناشئة كانت الصين والهند والمكسيك أكبر المساهمين وثمة عوامل تزيد من صعوبة تخفيف الديون، يحددها معهد التمويل الدولي، وفق التالي: التضخم العنيد، وارتفاع الاحتكاكات التجارية، والتوترات الجيوسياسية، كعوامل يمكن أن تشكل خطراً كبيراً على ديناميكيات الديون، مما "يفرض ضغوطاً تصاعدية على تكاليف التمويل العالمية".


وأضاف معهد التمويل الدولي: "في حين أن صحة الميزانيات العمومية للأسر يجب أن توفر حماية ضد "ارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول" على المدى القريب، فإن عجز الموازنة الحكومية لا يزال أعلى من مستويات ما قبل الوباء".

 

ومن أصل الديون البالغة 315 تريليون دولار، بلغت ديون الأسر، التي تشمل الرهون العقارية وبطاقات الائتمان وديون الطلاب، من بين أمور أخرى، 59.1 تريليون دولار.

 

من جانب آخر، بلغت ديون الأعمال، التي تستخدمها الشركات لتمويل عملياتها ونموها، 164.5 تريليون دولار، ويشكل القطاع المالي وحده 70.4 تريليون دولار من هذا المبلغ. وشكل الدين العام الباقي عند 91.4 تريليون دولار.

 

من جانبها، توقعت S&P Global ارتفاع الدين العالمي من 225 تريليون دولار في عام 2023 إلى 336 تريليون دولار في عام 2030 أي ما يعادل 238% من الناتج المحلي الإجمالي.

 

وأوضحت الوكالة أنه مع إضافة الديون اللازمة لتمويل التحول المناخي والرقمي ومواجهة الشيخوخة البالغة 37 تريليون دولار، فإن الدين العالمي سيبلغ 373 تريليون دولار في عام 2030 أي ما يعادل 254% من الناتج المحلي الإجمالي.

 

قد يهمك : هل العالم على أبواب أزمة مالية عالمية بعد إغلاق عدد كبير من فروع البنوك الأمريكية ؟

 

المصدر : CNBC

تم التحديث في: الخميس, 30 أيّار 2024 11:37
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share
يورو
0.930
ين ياباني
161.79
فرنك سويسري
0.902
جنيه استرليني
0.785
دولار كندي
1.368
ريال سعودي
3.752
درهم اماراتي
= 3.673
دينار عراقي
1,309.85
دينار اردني
0.709
ريال قطري
3.649
دينار كويتي
0.307

أسعار الصرف في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
14700
14800
حلب
شراء
مبيع
14700
14800
الذهب
عيار 18
862600
الذهب
عيار 21
1006400

محول العملات

جاري التحميل
ابدأ المتاجرة من جوالك الآن
روزنامة الأخبار
Loading
حقوق النشر © جميع الحقوق محفوظة لشركة أصول