= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
سعر الذهب في سقوط حر، فهل تكرر الجمعة السوداء نفسها، عندما انهار 18% بجلسة واحدة

في ظل أيام تخفيضات البلاك فرايدي، واليوم اللاحق لإجازة عيد الشكر، يستغل المتداولون ضعف حجم التداول، ويضعون أوامر ضخمة، وبالتالي نرى مبالغات في التحركات السعرية.

البلاك فرايدي، هو الاسم غير الرسمي المشير إلى الجمعة اللاحقة لإجازة عيد الشكر. وهو إعلان بداية موسم التسوق لأعياد الميلاد. فهو احتفالية غير رسمية للرأسمالية الاستهلاكية، وأصبح جزء لا يتجزأ من الولايات المتحدة منذ 1952.

وأحيانًا يرمز بالجمعة السوداء للأيام التي تبدأ فيها الأسواق بسقوط حر.

ولا يرى المستثمرون هذا اليوم جيدًا نظرًا لكثرة الأحداث السلبية فيه. ورغم أن الأحداق نادرة، إلا أنها تكون مفاجئة كلية.

ويستغل المتداولون اليوم لضعف حجم التداول، ونرى تحركات مبالغة في الأسواق.

وأحد الأمثلة على هذا هو ما حدث في 1869، ويشير إلى العالم بـ "ذعر الـ 1869" عندما استغل جاي جلويد، وجايمس فريسك غياب السيولة، وحاولوا حصار سوق الذهب.

كان للمتداولين صلة بالرئيس الأمريكي جرانت، وتلاعبوا بالسوق. بينما علم الرئيس بالحركة، أمر وزارة الخزانة لتحرير كمية هائلة من مخزون الذهب، لوقف التحرك، وأنتهى الأمر بانهيار بـ 18% انخفاض لأسعار الذهب.

وحدثت فضيحة مشابهة قبل عامين في البلاك فرايدي. عند بداية يوم الجمعة، خلق المتداولون سيولة عالية مخادعة لجذب من لا يعرف، ووضع كثيرون أوامر شراء، ومن ثم قام هؤلاء بإلغاء الأوامر، ووضع أوامر بيع عملاقة عندما وصل السوق لارتفاع مبالغ فيه.

لذا يجب الحذر من اليوم.

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3230
3240
حلب
شراء
مبيع
3225
3235
الذهب
عيار 18
141000
الذهب
عيار 21
164400

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة