= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
أسعار "الذهب" عالميًا تلقى دعمًا من التوترات، ولكن الدولار يقف بالمرصاد
تراجع الذهب في جلسة تداول الأربعاء في آسيا، ولكنه تعافى من الهبوط الحاد الذي شهدته الجلسة السابقة، والذي أثاره على ما يبدو البيع الحاد في الأسهم الأمريكية.
 
وفي مستهل التعاملات الأوروبية، تراجع الذهب في المعاملات الآجلة لـ 1,936 دولار للأوقية، فيما تراجعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية لـ 1,928 دولار للأونصة.
 
فعند الساعة 12:39 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (5:39 صباحاً بتوقيت جرينتش)، تراجعت عقود الذهب الآجلة بنسبة 0.32٪ لتتداول عند 1,937.05 دولار للأونصة، بعد أن كان قد تداول يوم أمس الثلاثاء بين أعلى سعر للجلسة عند 1,947.70 دولار للأونصة وأدنى سعر عند 1,914.55 دولار للأونصة. ولكن الأسواق تتوقع ارتفاع هذه العقود مع استمرار الضغط الكبير على الأسهم الأمريكية.
 
ويبدو أن هذا التراجع تسببت به مجموعة من الأمور التي تتصدر حالياً الساحة العالمية اقتصاديا وسياسياً، وحتى وصحياً، وعلى رأسها ارتفاع الدولار والذي تقدم وسط ترقب الأسواق لقرارات السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي، في اجتماعه المقرر يوم غد، بالإضافة إلى ازدياد المخاوف بشأن الجنيه الإسترليني بسبب حالة عدم التأكد التي عادت لتحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكزت) بعد أن قالت تقارير إخبارية أن الحكومة البريطانية تخطط لكسر القوانين الدولية في إنهاء علاقتها مع الإتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الانتشار المستمر في حالات الإصابة بفايروس كورونا في عدة مناطق من العالم.
 
كما يربط المحللون بين هبوط الذهب، ثم ارتداده، وتداوله بثبات نسبي بعد ذلك، وبين الهبوط القوي في الأسهم الأمريكية، وخصوصاً في قطاع التكنولوجيا. وتبعت الأسهم الآسيوية مسار نظيرتها الأمريكية، وتراجعت في جلسة اليوم الأربعاء.
 
ومن أخبار أسواق السلع كذلك، سقطت عقود النفط الآجلة إلى ما دون حاجز الـ 40 دولار يوم أمس، للمرة الأولى منذ شهر يونيو، مع استمرار المخاوف حول الطلب في عرقلة الأسعار. وفي مسح قامت به (بلومبرج)، ذكرت 4 مصافي صينية فقط من أصل 10 شملها المسح أنها ستقوم بزيادة مشترياتها من النفط السعودي، حتى مع خفض الأسعار الذي أعلنته الدولة الأكبر في مجال تصدير النفط.
 
وشهد الذهب، وهو الملاذ الآمن رقم 1 في أوقات الأزمات السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية، ارتفاعا كبيراً في الأسعار منذ بداية وباء كورونا، مع وصول مختلف أسعار عقود الذهب إلى أعلى مستوياتها في التاريخ، ومن ضمنها، وصل الذهب الفوري إلى قمة فوق 2,072 دولار بقليل، بتاريخ 7 أغسطس.
رويترز
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3445
3455
حلب
شراء
مبيع
3440
3450
الذهب
عيار 18
146600
الذهب
عيار 21
171000

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة