= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
ارتفاع عوائد السندات الأمريكية يضع عملات الأسواق الناشئة في مأزق

تسبَّب تباطؤ التعافي الاقتصادي، وتجدُّد انتشار فيروس "كورونا" في تعريض عملات الأسواق الناشئة لعمليات البيع، بعد عودة عوائد سندات الخزانة للارتفاع مرة أخرى.

برغم تضاؤل تأثير تكاليف الاقتراض الأمريكية على عملات الدول النامية في الأشهر الأخيرة؛ فقد تعود إلى الصدارة نسبة للأصول ذات المخاطر العالية، حيث تضعف آثار الاحتياط من انتعاش النمو في الصين، وانخفاض التضخم، وفقاً لمديري الأموال بما في ذلك "فيديلتي إنترناشيونال" (Fidelity International)، و"كريديت أغريكول" (Credit Agricole ).

قال بول جرير، مدير الأموال في "فيديليتي" (Fidelity) في لندن، التي تشرف على حوالي 700 مليار دولار: "سيكون للتحرُّك السريع والحاد للغاية إلى الأعلى في العوائد الحقيقية للسندات الأمريكية نتيجة سيئة للغاية على عملات الأسواق الناشئة. ستبقى التقلُّبات على منحنى أسعار السندات الأمريكية، خاصة في فضاء العائد الحقيقي، المحرِّك المهيمن للزخم على المدى القريب جداً".

حصلت عملات الأسواق الناشئة على لمحة بشأن الاضطرابات التي قادتها وزارة الخزانة الأسبوع الماضي، عندما سجَّلت أكبر خسارة منذ التاسع من يوليو، إذ قفز العائد على السندات لأجل عامين. وقد يتفاقم الألم إذا أكَّدت البيانات الاقتصادية الرئيسية، بما في ذلك الإنتاج الصناعي الصيني، وأسعار المستهلك في جنوب إفريقيا، التوقُّعات بتدهور الصورة الكلية.

بعيداً عن تقارير هذا الأسبوع؛ قد تأتي إشارة المتداولين الكبيرة بشأن اتجاه سياسة الاحتياطي الفيدرالي من اجتماع "جاكسون هول" في وقت لاحق من هذا الشهر.

ارتباط متذبذب

انخفض المقياس المعياري لعملات الأسواق الناشئة بحوالي 2% عن المستوى القياسي في يونيو، وهو على وشك محو مكاسبه هذا العام. في حين أنَّ ارتباطه لمدَّة 120 يوماً بعائد السندات لأجل العامين في الولايات المتحدة ظلَّ ثابتاً بالقرب من الصفر، مما يعني أنَّهم يتحرَّكون بشكل مستقل عن بعضهم، في حين يحذِّر مديرو الأموال من التراخي.

يأتي الارتباط المتضائل بعد تراجع عوائد سندات الخزانة في الشهرين الماضيين. وبرغم أنَّ معدلات الفائدة المنخفضة في الولايات المتحدة شجَّعت المستثمرين للسعي إلي الحصول على عوائد أعلى، إلا أنَّ أسعار الصرف في الأسواق الناشئة لم تنجح في تحقيق فائدة، وسط مخاوف من أنَّ سلالة "دلتا" المتحوِّلة شديدة العدوى لفيروس كورونا ستعيق النمو المحلي.

قال ويتولد باهريك، كبير محللي الاقتصاد الكلي في شركة "نورديا إنفيستمنت" (Nordea Investment)، ومقرُّها كوبنهاجن: "قد يكون النمو والسيولة في الواقع أعنف رياح معاكسة في النصف الثاني، كما قد يفسِّران أيضاً سبب عدم دعم انخفاض العائدات الأمريكية لعملات الأسواق الناشئة في يوليو. وتحدَّد التوقُّعات على المدى المتوسط لعملات الأسواق الناشئة في المقام الأول من خلال ثلاثية من العائدات، وديناميكيات النمو والسيولة".

فائزون وخاسرون

و برغم أنََِّ حساسية عملات الأسواق الناشئة تجاه تحرُّكات وزارة الخزانة تذبذبت على مرِّ السنين، إلا أنَّه لا يمكن أبداً استبعاد تأثير عائدات السندات الأمريكية على عوائد السوق المحلية، وفقاً لشركة "أفيفا إنفيستورز" (Aviva Investors).

قال كيرت نولسون، كبير مديري محفظة ديون الأسواق الناشئة في لندن في شركة "أفيفا": "ما يزال الارتفاع المزعزع للاستقرار في العائدات الحقيقية للسندات الأمريكية أحد أكبر المخاطر على فئة الأصول، مما يضعف قنوات الأسهم والائتمان، ويؤدي إلى هروب رأس المال الأكثر أهمية في الأسواق الناشئة".

ستعاني العملات ذات العوائد الأعلى في الأسواق الناشئة أكثر من غيرها، عند حدوث زيادة كبيرة وسريعة في عوائد سندات الخزانة قصيرة الأجل. وستشهد الروبية الإندونيسية والليرة التركية، على وجه الخصوص، تآكل ميزة العائد الخاص بهما والمزيد من الضعف؛ لأنَّ هذه الدول أكثر اعتماداً على التمويل الخارجي، وفقاً لـ"كريديت أغريكول" (Credit Agricole).

في الوقت نفسه؛ فإنَّ العملات التي يُنظر إليها على أنَّها مدعومة بنمو أقوى، وإدارة أفضل لكوفيد 19، وحكومات أقل اعتماداً على التمويل الخارجي ستكون أكثر مرونة، كما قال إيدي تشيونغ، كبير محللي الأسواق الناشئة في "كريدي أغريكول" في هونغ كونغ، الذي يراهن على الدولار التايواني واليوان الصيني.

في الوقت الحالي، يلقي انتشار سلالة "دلتا" المتحوِّلة، وعمليات الإغلاق بثقلهما على توقُّعات النمو للاقتصادات النامية، إذ تتأخر برامج التطعيم عن تلك الموجودة في أمريكا الشمالية وأوروبا. وتُضعف المخاطر الاقتصادية المتصاعدة في الصين جاذبية عملات الدول النامية بشكل أكبر.

قال أوليفر هارفي، استراتيجي في "دويتشه بنك" بلندن: "ستواجه فئة الأصول هذه عدداً من المعوقات، من بينها انخفاض فروق النمو مع الولايات المتحدة، والحساسية لسلالة "دلتا" المتحوِّلة بسبب سرعة توفير اللقاح الأقل تقدُّماً، والتضخم الثابت نسبياً، والمخاوف بشأن السياسة التنظيمية والمالية الصينية..يكمن التعويض الوحيد في المستويات المنخفضة نسبياً من التقلُّبات الأوسع في الأسواق".

 
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3910
3920
حلب
شراء
مبيع
3910
3920
الذهب
عيار 18
175600
الذهب
عيار 21
204800

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة