= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
الدولار الأمريكي يتخطى مستويات الـ104 والتي تعد الأعلى في نحو 20 عام والذهب يسقط

 بعد تعثر الذهب نهاية الأسبوع تحت وطأة ضغوط الدولار والموجة العالمية لارتفاع أسعار الفائدة، حيث أنهى تداولات الأسبوع الماضي مغلقاً دون مستوى 1900 دولار.

يبدو أن مزيد من الخسائر في الطريق تزامنًا مع الانطلاقة القوية للدولار خلال تعاملات اليوم الإثنين حيث نجح مؤشر الدولار في تجاوز مستويات الـ 104 والتي تعد الأعلى في نحو 20 عام .

الدولار

في نهاية الأسبوع الماضي ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي قرب مستويات 104، مما يعد أقوى مستوياته المسجلة منذ عام 2002 قبل أن يتعرض للتقلبات بعد إصدار بعض البيانات، لينهي الأسبوع عند مستوى 103.66.

وخلال تعاملات اليوم الإثنين نجح مؤشر الدولار الرئيسي في الوصول إلى مستويات قرب الـ104.19 نقطة والتي تعد الأعلى منذ عام 2002.

ويحوم مؤشر الدولار خلال هذه اللحظات قرب مستويات الـ 104 نقطة بارتفاع في حدود 0.35% وفي المقابل يتراجع الاسترليني 0.4% واليورو 0.3% بينما ينخفض الدولار الاسترالي في حدود 0.9%.

الذهب

ولا يزال المعدن الأصفر يعاني جراء قرارات الفيدرالي الأمريكي متجاهلًا ارتفاع معدلات التضخم إلى مستويات قياسية هى الأعلى في نحو 40 سنة.

ونزل الملاذ الآمن خلال تعاملات اليوم الإثنين بما يقرب من الـ 20 دولار حيث هوى سعر الأوقية في حدود 1% نزولا إلى مستويات قرب الـ 1865 دولار للاوقية للتسليم الفوري.

وخلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين يتراجع الذهب في حدود 0.8% خاسرا ما يقرب من 15 دولار حيث يتداول قرب مستويات الـ 1868 دولار للأوقية.

وزاد من ضعف الذهب الارتفاع القوى لعائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات والتي تتداول قرب أعلى مستوياتها من عام 2011 أي ما يزيد عن 11 عام.

وسجل العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين مستويات 3.18% والتي تعد الأعلى منذ ما يقرب من 11 عام.

قام مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي بتطبيق الخطوة الأكثر تشدداً لسياساته النقدية والتي لم نشهد مثلها منذ عقود عديدة برفعه سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، ليرتفع نطاق سعر الفائدة الى 0.75٪ و1٪.

وتعتبر تلك الخطوة هي أكبر زيادة يقوم بها الفيدرالي منذ عام 2000 وهي أول مرة يرفع فيها أسعار الفائدة في اجتماعات متتالية منذ عام 2006.

وقد تم التصويت على رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس بالإجماع وأعلن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن رفع أسعار الفائدة في المستقبل بنفس الوتيرة، مما هدأ من مخاوف إمكانية رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في الوقت الحالي.

عاجل: مصر تحدد سعر الفائدة.. التكلفة باهظة جدًا

كما أعلن الفيدرالي أيضاً عن بدأ تقليص ميزانيته العمومية البالغة 8.96 تريليون دولار الشهر المقبل، وأدلى جيروم باول بتصريحات تؤكد ثقته في قدرة الاحتياطي الفيدرالي، على تحقيق هبوط ناعم للاقتصاد الأمريكي.

وقال رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول إن التضخم مرتفع للغاية وندرك أنه يسبب صعوبات، ونحن نتحرك بسرعة لإعادته إلى مستويات أقل من ذلك.

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
4400
4425
حلب
شراء
مبيع
4400
4425
الذهب
عيار 18
191500
الذهب
عيار 21
223500

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة