= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
عاجل : كلمة واحدة من محافظ المركزي الجديد رفعت الليرة التركية بقوة

ارتفعت الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 4% يوم الاثنين، بعد أن كانت العملة الأسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة. ودفعت الليرة مؤشر القوة النسبية خارج نطاق التشبع البيعي الذي دخلته منذ 26 أكتوبر. وارتفع مؤشر السوق في إستانبول ليحقق المكاسب الأكبر منذ أغسطس.

وتدور المضاربات الآن حول احتمالية رفع معدل الفائدة في تركيا بعد عزل الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، محافظ البنك المركزي، مراد أوسيل، خلال عطلة نهاية الأسبوع. وأعلن وزير المالية، بيرات ألبيرق، يوم الأحد استقالته. في حين فقدت الليرة التركية 30% من قيمتها أمام الدولار الأمريكي في 2020، وتسارعت الخسائر مع إحجام البنك المركزي عن رفع نفقات الاقتراض.

يقول أنور إلجين، رئيس الخزانة في MUFG لبلومبرج: "التغييرات في الإدارة توضح أن تراجع الليرة التركية فاق حدود الاحتمال." "ويبدو أن أنقرة ستوقف انهيار الليرة بأي تكلفة كانت. وتثق الأسواق في محافظ البنك المركزي الجديد، وفي سياسته النقدية."

يقول مستشار المحافظ الاستثمارية في إيست كابيتال بدبي: "تحسن الأسواق الظن بالمشرعين الجدد، بعد سنوات مخيبة للآمال." " ولكن الوقت محدود، وكذلك التغييرات العنيفة ربما لن يكون مرحب بها."

حل ناسي أبجال، وزير المالية السابقة، محل محافظ البنك المركزي. وتقول بلومبرج إن الحل الوحيد لإيقاف الهبوط في الليرة التركية هو انتهاج نهج صقري. فالتضخم بأرقام ثنائية الخانة، وهناك عجز بالحساب الجاري، وبالاحتياطي النقدي المتآكل.

قصيرة المدى

يعقد البنك المركزي التركي اجتماع في 19 نوفمبر المقبل. وفي أول بيان لمحافظ البنك المركزي الجديد: "سنراقب الوضع عن كثب، وسيعاد مراجعة التوقعات، وسنراقب التطورات." "سنتخذ القرارات السياسة وفق البيانات المتاحة، والتقييم النهائي."

ويبقي المحللون على حذرهم، مع آمال بالتحول إلى سياسات صقور حقيقية.

يقول رئيس استراتيجية العملة، أوليرتش ليوتشمان: "أخشى أن يكون رد الفعل الإيجابي قصير المدى." "فأنا أرى مغادرة المحافظ السابق، وحلول المحافظ الجديد على أنها إحكام لقبضة إردوغان على البنك المركزي التركي. ولا يمكن أن يكون هذا إيجابيًا لليرة التركية على المدى الطويل، مع السياسات النقدية غير التقليدية التي تتحكم بتركيا لـ 3 سنوات الآن."

وصفت جهود ألبيرق بأنها مساعي مجهضة للتحكم بقيمة العملة وإعادة سعر الصرف، في ظل الرؤية الغريبة لإردوغان بالنسبة لمعدل الفائدة المرتفع، الذي أدى لتضخم أعلى، في حين يرى الاقتصاديون في أغلبهم أن العكس هو الواجب.

ولن يصب فوز بايدن في صالح الليرة التركية أيضًا. فيخشى المتداولون تصعيد التوتر في العلاقات التركية الأمريكية. وربما تواجه تركيا عقوبات على المدى البعيد.

هذا التقرير من بلومبرج.

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3570
3580
حلب
شراء
مبيع
3565
3575
الذهب
عيار 18
155200
الذهب
عيار 21
181100

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة