= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
النفط يواصل التقدم مستنداً على الوضوح في واشنطن ووعد اللقاحات قبل الكريسماس

استمرت أسعار النفط في التقدم خلال جلسة اليوم الأربعاء في آسيا، حيث ساهمت التطورات التي حصلت في الأيام الأخيرة، من تسهيل إدارة الرئيس ترامب للانتقال الرئاسي، إلى التوقعات ببدء التطعيم باللقاحات خلال أسابيع قليلة، في دعم توقعات الطلب على الوقود خلال العام الجديد.

فعند الساعة 12:22 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (5:22 صباحاً بتوقيت جرينتش)، قفزت العقود الآجلة لنفط {{8833|برنت}}، والتي تُعتبر المعيار العالمي في أسعار النفط، بنسبة 1.19٪ لتتداول عند 48.35 دولار للبرميل. أما عقود {{8849|الخام الأمريكي}} الآجلة، فلقد ارتفعت بنسبة 1.11٪ لتتداول عند 45.41 دولار للبرميل، لتصبح أسعار برنت وغرب تكساس فوق حاجز الـ 45 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ شهر مارس عندما انتشر الوباء لأول مرة خارج الصين.

واستمر النفط في التحرك شمالاً مع انتعاش الأسهم، ووصولها إلى المستويات القياسية، حيث لامس مؤشر {{169|داو جونز}} مستوى الـ 30,000 نقطة للمرة الأولى في التاريخ، في دليل أخر على ثقة المستثمرين أن أيام الوباء باتت معدودة، حيث أعطى تطوير اللقاحات الثقة للتوقعات الاقتصادية في جميع أنحاء العالم.

وكان معهد النفط الأمريكي API، وهو جهة خاصة غير رسمية، قد أصدر تقريره التقديري الأسبوعي المعتاد في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء. وأظهر التقرير ارتفاعاً في {{ecl-656||المخزونات}} بلغ 3.8 مليون برميل الأسبوع الماضي. وكان المحللون الذين يتتبعهم موقع Investing.com قد توقعوا انخفاض المخزون بواقع 333 ألف برميل، بعد أن أظهرت بيانات الأسبوع السابق ارتفاعاً حاداً بـ 4.174 مليون برميل.

وحصلت الموجة الحالية من التفاؤل على دفعة، بعدما أعطى الرئيس دونالد ترامب أمراً لأفراد إدارته الرئاسية بالسماح للفريق الانتقالي للرئيس المنتخب جو بايدن بالوصول إلى الموارد التي يحتاجها. وبالفعل، قامت رئيسة إدارة الخدمات العامة إميلي مورفي بإعلام الرئيس المنتخب بذلك.

وعلى الرغم من أن الرئيس ترامب لم يذهب إلى حد الاعتراف بخسارة الانتخابات، واستمر في التغريد بأنه لا يقبل النتيجة، إلا أن هذه الخطوة أزالت الكثير من الغموض حول ما إذا كان سيكون هناك انتقال منظم للسلطة في أكبر اقتصاد في العالم.

وفي حديثه مع بلومبرج، قال ستيورات غليكمان محلل أسهم الطاقة في شركة (سيفرا ريسيرش): "حقيقة أن لدينا قدراً أكبر من اليقين بشأن ما نأمل أن يكون انتقالاً منظماً للسلطة، أرسل بعض الرياح إلى أشرعة النفط الخام. أكبر مشكلة تنتظرهم الآن هي مدى استعدادهم لعبور الممر، وإقرار حزمة التحفيز. سيكون هذا هو المحرك الأساسي".

ويقوم الرئيس المنتخب بايدن حالياً باختيار أفراد طاقمه المستقبلي. وقد قام بالفعل بتعيين رئيسة الاحتياطي الفيدرالي السابقة جانيت يالين وزيرة للخزينة. وإذا تم تأكيد ذلك، ستكون أول امرأة في هذا المنصب. ويُنظر إلى يالين على أنها ستساهم في دعم المزيد تدابير التحفيز التي ستؤدي إلى زيادة الطلب على النفط.

وكان النفط قد ارتفع بشكل مثير منذ افتتاح تداولات الأسبوع الحالي، على خلفية التقارير الإخبارية التي تناقلت أنه سيتم طرح لقاح واحد على الأقل، وربما ثلاثة، قبل عيد الميلاد المجيد. كما أعلنت الولايات المتحدة إنها ستبدأ على الأرجح في التطعيم باستخدام لقاح فايزر (NYSE:PFE) بتاريخ 11 ديسمبر. أما لقاحات موديرنا (NASDAQ:MRNA) وأسترازينيكا (LON:AZN)، فلقد أصبحت قريبة من الحصول على الموافقات المطلوبة من قبل مختلف الحكومات في المستقبل القريب.

ودفع التصور بأن نهاية الوباء قد أصبحت قريبة، المستثمرين نحو التفاؤل والإيجابية، وتوجهوا نحو أصول المخاطر العالية، ومن ضمنها النفط. ويتطلع المستثمرون إلى ارتفاع قوي للطلب بمجرد أن يبدأ الاقتصاد العالمي في التعافي من الركود الاقتصادي الذي تسبب فيه وباء كورونا منذ ربيع العام الحالي.

كما تستعد منظمة أوبك، ومجموعة أوبك+ لاجتماعين متتاليين على المستوى الوزاري الكامل، والمقرر عقدهما في 30 نوفمبر و1 ديسمبر على التوالي. وسيركز المستثمرون على ما إذا كانت مناقشات هذه الاجتماعات ستؤدي إلى تمديد العمل بقيود الإنتاج الحالية، البالغة 7.7 مليون برميل يومياً. وكان هنالك اتفاق على تخفيف هذه القيود بواقع 2 مليون برميل يومياً، لتصبح 5.7 مليون برميل، بدءاً من أول أيام العام الجديد الذي يفصلنا عنه نحو 5 أسابيع. ويرى البعض أن أوبك+ قد تقرر تأجيل تخفيف القيود لمدة 3 أو6 أشهر، لمساعدة أسواق النفط العالمية على العودة إلى التوازن بين العرض والطلب.

وعلى جبهة البيانات، يترقب المتداولون في أسواق النفط التقرير الأسبوعي المعتاد لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA، وهي جهة رسمية حكومية، والذي سيصدر عند الساعة 10:30 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (3:30 بعد الظهر بتوقيت غرينيتش). ويتوقع المحللون أن يُظهر التقرير ارتفاع {{ecl-75||مخزونات النفط الخام}} بمقدار 127 ألف برميل خلال الأسبوع الماضي.

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3150
3160
حلب
شراء
مبيع
3145
3155
الذهب
عيار 18
142800
الذهب
عيار 21
164300

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة