= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
الاقتصاد الأمريكي يترقب قرارات حاسمة بشأن حزمة تحفيز جديدة ومؤشر الدولار يواصل إنتعاشه

واصل الدولار انتعاشه من أدنى مستوياته في ثلاث سنوات تقريبا مقابل العملات الرئيسية الأخرى اليوم الخميس مدعوما بارتفاع عائدات السندات في الولايات المتحدة في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس المنتخب جو بايدن لتوضيح خططه لتحفيز مالي ضخم محتمل. وخلال التداولات الأسيوية، يحافظ مؤشر الدولار على مكاسب يوم الأربعاء، حيث واصل المستثمرون إغلاق المراكز البيعية. ويجدر ذكر أن الدولار ارتفاع في أربعة من التداولات الخمسة الماضية حيث ألقت احتمالية المزيد من التحفيز بثقلها على سندات الحكومة الأمريكية، مما أدى إلى ارتفاع عائد سندات الخزانة فوق 1% لأول مرة منذ مارس. ومع ذلكK من المرجح أن المزيد من الحوافز الأمريكية هو الأمر الذي قد يلقي بثقله على الدولار على المدى الطويل.

وقد ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي DXY من 90.25 إلى ما يقرب من 90.50 خلال التداولات الأسيوية ويتماسك حاليا حول 90.30، مع ارتفاع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات من 1.076% إلى 1.11%. وبالرغم من تلك الارتفاعات الطفيفة، إلا أن تداولات مؤشر الدولار الأمريكي DXY لم تتمكن من اختراق مستوى المقاومة المحوري حول 90.70. فمن خلال الرسم البياني لمؤشر الدولار الأمريكي DXY على الإطار الزمني للأربع ساعات، قد أشرنا إلى أهمية نطاق 90.70 باعتبارها منطقة فاصلة فنيا لتحديد مسار التداولات المقبلة. وحتى مع اختراق خط الاتجاه الهابط، لم تتمكن التداولات من اختراق الـ 90.70. لذا نرجح تراجع الدولار بشرط الثبات أدنى النطاق المحوري المذكور لاستهداف 89.50 و 89.90 على التوالي.

من المتوقع أن يكشف الرئيس المنتخب جو بايدن النقاب عن حزمة تحفيز ضخمة لإغاثة الاقتصاد الأمريكي من تداعيات فيروس كورونا اليوم الخميس، وقد أخبر بايدن مستشاروه وحلفاءه في الكونجرس مؤخرا أن يتوقعوا أن حجم الحزمة التحفيزية قد يصل إلى 2 تريليون دولار. هذا وعلى أن تشمل حزمة التحفيز مدفوعات مباشرة كبيرة للأسر الأمريكية، وتمويلا حكوميا ومحليا كبيرا، بما في ذلك تكلفة توزيع لقاح فيروس كورونا وإجراءات الإنفاق الطارئة الأخرى لمساعدة أولئك الذين يكافحون أثناء الوباء.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيز بايدن المبكر على حزمة إغاثة شاملة للاقتصاد الأمريكي يعكس الواقع السياسي المتمثل في أن عامه الأول في المنصب سيتم تحديده من خلال قدرته على مكافحة فيروس كورونا ودرء الانهيار الاقتصادي. هذا وقبل أيام قليلة على توليه منصبه رسميا، فإن الوباء يتفشى الآن بشكل أسرع من أي وقت في عام 2020. فقد أبلغت الولايات المتحدة عن أكبر عدد من وفيات كورونا يوم الثلاثاء لتسجل 4,327 وفاة جديدة بالفيروس، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز.

إقرأ أيضاً : الذهب يهبط مع صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية
رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3090
3110
حلب
شراء
مبيع
3080
3100
الذهب
عيار 18
134600
الذهب
عيار 21
157000

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة