= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
الأنظار تتحول إلى إجتماع البنك المركزي التركي اليوم .. إلى أين تتجه الليرة التركية ؟

تحولت الأنظار إلى اجتماع البنك المركزي اليوم الخميس، حيث سيتم الإعلان عن سعر الفائدة الأول للعام الجاري 2021.

وقالت قناة NTV إن التوقعات لنتائج إجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي تشير إلى أن أسعار الفائدة ستبقى ثابتة.

وأشار خبير العملات بيوتر ماتيس إن السيناريو الأكثر شيوعاً هو الحفاظ على سعر الفائدة ثابتًا عند 17٪ ، ولكن لا يمكن استبعاد احتمال رفع معدل الفائدة بشكل معتدل.

فيما أكد كريستيان ماجيو، خبير الأسواق الناشئة على أنه لا يزال هناك مجال لرفع أسعار الفائد، وقال : " إن البنك المركزي قد يرفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18 في المائة".

وفي الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية لعام 2020 ، رفع البنك المركزي التركي المركزي سعر السياسة من 15 في المائة إلى 17 في المائة بزيادة 200 نقطة أساس.

من جهته، قال المحلل محمد أبو ريا إنه لا مبرر حقيقي يضطر البنك المركزي التركي لرفع سعر الفائدة مجدداً.

وشدد أبو ريا في فيديو نشره على قناته في "يوتيوب" وتابعه "اقتصاد تركيا والعالم" على أنه في حال تم رفع سعر الفائدة سيتم تحسن سعر صرف الليرة التركية قليلاً.

وفي حال أبقى البنك المركزي سعر الفائدة على حاله وهو الخيار المرجح، قد نشهد ضغطاً جديداً على الليرة التركية بشكل قوي وكبير وربما يصل سعر الصرف إلى أكثر من 8 ليرات مقابل الدولار الواحد.

وتراجعت الليرة التركية الجمعة الماضية بعد أن قال الرئيس رجب طيب أردوغان إنه ينبغي خفض أسعار الفائدة لإبطاء التضخم.

وقال أردوغان في تصريحات متلفزة لرجال أعمال يوم الجمعة إنه ضد ارتفاع أسعار الفائدة "سواء سمعوا أم لا".

وأضاف: "سأواصل كفاحي. هناك شيء واحد أؤمن به: لا يمكننا تحقيق أي شيء بمعدلات فائدة عالية."

وقال الرئيس التركي إن أسعار الفائدة مرتبطة ارتباطا مباشرا بالتضخم ومن المهم خفضها لخفض التضخم.

وهذه هي المرة الأولى التي ينتقد فيها الزعيم التركي الإدارة الاقتصادية منذ استبدال اثنين من كبار صانعي السياسة في نوفمبر، عندما تم تعيين ناجي أغبال محافظًا للبنك المركزي واستقال براءات ألبيرق من منصب وزير المالية.

ويعتبر الرئيس التركي من أشد المعارضين لأسعار الفائدة المرتفعة.

وقال أردوغان: "أحتاج إلى الاستثمار، أحتاج إلى عمل ، أحتاج للإنتاج ، أحتاج إلى الصادرات. إذا لم يكن لدي هذه الأشياء الأربعة ، فلا يوجد شيء".

اقتصاد تركيا والعالم

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3565
3575
حلب
شراء
مبيع
3560
3570
الذهب
عيار 18
154000
الذهب
عيار 21
180000

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة