= دينار ليبي 1.410000 = دينار تونسي 2.904500 = دينار جزائري 126.620000 = درهم مغربي 10.270000 = جنيه مصري 15.739060 = جنية سوداني 55.300000 = ريال يمني 250.300000 = ريال عماني 0.384960 = ريال قطري 3.640750 = دينار اردني 0.710000 = دينار بحريني 0.377140 = دينار عراقي 1190.500000 = درهم اماراتي 3.673045 = دينار كويتي 0.311000 = ريال سعودي 3.763000 = دولار امريكي 1
الولايات المتحدة تحذر روسيا وتركيا وقسد من فتح أي معبر للنظام السوري

حذرت الولايات المتحدة الأميركية كل من روسيا و تركيا وقسد من فتح أي معبر بين مناطق سيطرة النظام السوري ومناطق سيطرة الفصائل المعارضة والتي تقع تحت إشراف تركيا ومناطق سيطرة قسد، حيث تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية فتح هذه المعابر مخالف لقانون قيصر.

هذا وقال ناشطون : الأنباء التي تناقلتها مواقع اعلامية مقربة من الحكومة السورية بما يخص فتح معبري سراقب وميزناز في ادلب وريف حلب الغربية غير صحيحة .

مؤكدين أن الفصائل المسيطرة على المناطق تلك لم تعطي أي إيعاز بالتنقل فضلا عن عدم رغبة المدنيين بالذهاب إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية السورية.

من جانبه نفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة الأنباء حول فتح معبر «الترمبة» في منطقة سراقب ومعبر ميزناز غربي حلب وابو الزندين شمالي حلب وجاء ذلك في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر

وتضمنت التغريدة : نؤكّد عدم صحّة هذه الأخبار جملة وتفصيلاً، وأنّ الحكومة السورية المؤقّتة لن تتنازل أبداً عن ثوابتها ولن تحيد إطلاقاً عن مطالب شعبنا الأبيّ .

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت الأربعاء، عن توصلها إلى اتفاق مع الجانب التركي لإعادة فتح ثلاثة معابر في منطقتي إدلب وحلب شمال غربي سوريا بهدف تخفيف صعوبة الأوضاع الإنسانية هناك حسب قولها.

هذا وصادق  مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون قيصر في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بأغلبية ساحقة، ويفرض عقوبات جديدة على كل من يدعم الحكومة السورية ماليا أو عينيا أو تكنولوجيا.
وتفرض الوثيقة الأميركية عقوبات على الأشخاص المتورطين في انتهاكات ضد السوريين أو عائلاتهم.

ويستهدف مشروع القانون الداعمين الأساسيين للأسد كروسيا وإيران، إذ يقتضي من الرئيس الأميركي معاقبة الدول أو الشركات التي تمول أو تتعامل مع الحكومة السورية أو بنك سوريا المركزي.

وبموجب مشروع القانون، فإن كل من يزود شركات الطيران السورية التجارية بالطائرات، أو يتعامل تجاريا مع قطاعي النقل والاتصالات التي تديرها الحكومة السورية، أو يدعم صناعة الطاقة في البلاد؛ سيكون عرضة للعقوبات أيضا.

وأُطلق على التشريع الأميركي "قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين" على اسم المصور العسكري السوري السابق الملقب بقيصر، الذي انشق واستطاع تهريب آلاف الصور الفوتوغرافية لجثث ضحايا تعرضوا للتعذيب.

المصدر : وكالات

رابط مختصر
Whatsapp
Facebook Share

أسعار العملات والذهب في سوريا

دمشق
شراء
مبيع
3150
3160
حلب
شراء
مبيع
3145
3155
الذهب
عيار 18
142800
الذهب
عيار 21
164300

محول العملات

جاري التحميل
صورة
روزنامة الأخبار
حقوق النشر © 2019 جميع الحقوق محفوظة